كتابة السير الذاتية – بعض النصائح العامة

يوجد طرق عديدة لكتابةCV  أو الــ Résumé (ريزًيمِه)، أو السيرة الذاتية.

الفرق بين هذان المسميان، هو الطول، حيث يكون الريزيمه أقصر (صفحة مثلاً) من الـCV  (والذي قد يصل إلى ثلاثة أو أربعة صفحات)

وأهم شئ يجب معرفته هو أنه لا يوجد نظام موحد لكتابة السير الذاتية، حيث تختلف طرق الكتابة تبعاً للمجال والوظيفة المقدم عليها، بشرط أن تكون السيرة مقدمة بطرقية مهنية ومنظمة، فهي أول إنطباع تعطيه عن نفسك.

وتختلف معايير وأسس كتابة السيرة الذاتية ما بين مصر والغرب، فإنها حتى قد تختلف مابين بلدٍ وأخر. هنا أشرح بعض الاسس، وطبعاً يوجد روابط لمن يرغب في معرف المزيد.

وأعطيكم هنا أحد أفضل المواقع التي تساعد في كتابة السيرة الذاتية، ويجب قرائتها جيداً

Writing the Curriculum Vitae

ويلي الآن بعد النصائح والأفكار التي قد تكون مفيدة:

    1. يفضل أن تكون السيرة الذاتية بسيطة (من جانب الشكل والمعلومات)، وملخصة دون كلام كثير، فغالباً من يقراً السيرة ليس لديه الوقت لقراءة لت وعجن، ومثلاُ في حين التقديم على منحة، يكون لدى القارئ مليون سيرة آخرى لقرائتها وتقييمها. يفضل أن تكون السيرة صفحة أو إثنان، وذلك يعتمد على الوظيفة أو المنحة المراد التقديم عليها، وكثيراً ما يتم تحديد الصفحات المطلوبة في طلب التعيين أو في شروط المنحة أو الدراسة.
    2. يجب مراجعة شروط المنحة أو إعلان الوظيفة، فقد يكون لهم شروط تخص كتابة السيرة الذاتية.
    3. قبل كتابة أي معلومة يجب التفكير في مدى أهميتها، ولو أمكن تلخيصها أو تقصيرها.
    4. طبعاً مراعاة عدم إستخدام أكثر من فنطين، وعدم بروزة الصفحة ووضع ورد وأشكال هندسية وإنتوا فاهمين القصص دي… إلا في حال تقديم السيرة لمن يقدر مثل هذا النوع من الزخرفة.
    5. تحت بند الدراسة يمكن في بعض الأحيان  كتابة المواد التي تمت دراستها (مثلا تاريخ فن، هيروغليفي، إلخ) ولكن ده واضح إلى حد كبير دون ذكره، وغير هام إلا لمن هم لا يزالوا في بادية الطريق ويريدوا إظهار خبرتهم إلى الآن (أو يحتاجوا شوية حشو خفيف).
    6. يمكن تنسيق السيرة بعدة طرق، تسلسل زمني صرف أو تقسيم الخبرات مثلا الخبرة المتحفية والحفائر، ولكن بداخل كل قسم دائماً يكون بالتسلسل الزمني من الأحدث إلى الاقدم.
    7. يمكن “تفصيل” السيرة وإعادة تشكيلها بناءاً على الوظيفة أو المنحة، فمثلاُ يمكن تقسيم خبرتكم إلى أعمال حفائر وأعمال متحفية وتدريس ومحاضرات، وحين تقدموا على وظيفة تدريس على سبيل المثال، يجب وضع جزء التدريس بالأعلي (بعد الدراسة مباشرةً) وبتفصيل أكثر حيث يسلط عليه الضوء، وإن كنت تقدم على وظيفة أو منحة متعلقة بالمتاحف،فأضع جزء المتاحف أعلى إلخ.
    8. لغة السيرة: عندما تقدم على وظيفة أو منحة بالخارج يكون التقديم بالطبع بلغة البلد، ولكن في أغلب الأحيان يمكن أيضاً تقديم السيرة الذاتية بالإنجليزية، ولكن يجب التأكد من الشروط.
    9. لا تكذب. فعند إكتشافك سيتم شطبك على الفور وقد يقوموا بإبلاغ آخرون وكل حاجة تتقفل في وشك.
    10. كثير من المنح والوظائف تتطلب وجود جوابات توصية وتقييم من مديريك السابقين أو مشرفين، أو من قمت بالعمل معهم. وفي حين عدم طلب هذه التقييمات، أوإنك مجرد تبحث عن فرصة عمل دون وجود إعلان محدد، فيعتاد بعض الناس وضع جزئية “references” في نهاية السيرة وأسفلها أسماء وإيميلات والمسمى الوظيفي لمن يمكن لهم أن يقيموا عملك. وبالنسبة لإختيار هذه الناس، بالطبع إختار من سيقيمك بطريقة واقعية وإيجابية، وقب إضافة أسمائهم يجب الإستئذان، ولا تضيف إسمهم دون معرفتهم. وفي حين عدم رغبتك في إضافة أسماء، يمكن كتابة references available upon request، (أي أنك يمكن إرسال جوابات توصية لهم إن أرادوا). إضافة الأسماء أو الجملة الإنجليزية السابقة أمر معتاد لمن هم لا يزالوا في بداية الطريق أو غير معروفين.

هل ليدك أسئلة أو إستفسارات أكثر؟ برجاء وضها كتعليق هنا؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s